الكفيف الطموح

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
مدير المنتدى
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 1471
تاريخ الميلاد : 08/02/1994
تاريخ التسجيل : 10/01/2014
العمر : 23
الدولة : الأردن-Jordan
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://kafif.alafdal.net

لاتُشعلوها إنها لا ترحمُ. قصيدة لِعبد الرحمن العشماوي.

في 2/6/2015, 16:58
لاتُشعلوها إنها لا ترحمُ
كالنارِ تُوقَدُ في الهشيمِ وتُضْرَمُ
فيما مضى درسٌ لكم فتوقفوا
وتأمّلوا وتَدبّروا وتَعلّموا
في الشام واليمن الجريحِ حقيقةٌ
للحربِ يُدركها العراقُ ويفهَمُ
وبمصرَ منها جَذْوةٌ مشبوبةٌ
وبليبيا منها مَواقدُ تُؤْلِمُ
وهناك في الأحواز نارٌ لم تزل
تقتات من جُثَثِ العباد وتَقضِمُ
وهناك في أرَكانَ منها جَذوةٌ
تَشوي ألوفَ المسلمين وتَحْطِمُ
أما حمى الأقصى فإن لَهيبَه
مُنْذُ احتلالِ المعتدي لا يَرحمُ
لا تُشْعلوها إنها مجنونةٌ
لا عقلَ يَحكُمها ولاهي تَحكمُ
حربٌ أثار لهيبَها في عصرنا
مُستَعمرٌ مُتطاولٌ ومُعمّمُ
نشروا بها الأحقادَ فيما بيننا
حتى رأينا صرحنا يتهدّمُ
حربٌ ، وَقودُ النارِ فيها مسلمٌ
وضحيّةُ الغارات فيها مسلمُ
ومُشرّدوها المسلمون جميعُهم
والمُعتدي بزمامها يتَحَكّمُ
حربٌ تُصاغ لنا صياغةَ حاقدٍ
ويَسُوقُها بعصا التآمُرِ مُجرمُ
ياإخوةَ الإسلامِ أين عقولكم
مابالُها في عصرنا تتوَهّمُ؟!
الحرب دائرةٌ وأنتم زادُها
ومُديرُها متطاولٌ مُتَجَهِّمُ
فلْتُطفئوها بالتلاحم بينكم
وبعُروةٍ مَوثوقةٍ لا تُفصَمُ
|||||
عبد الرحمن العشماوي.

_________________
*التوقيع*

أعزائي الأعضاء والزوار, لأي طلب, استفسار, مقترح, تَواصَلوا معي ولا تترددوا على الرقم:
00962786213060
أو:
00962799619962
أو على البريد الإلكتروني:
mohdhmud@gmail.com
وَسَأكون سَعيد بِمُساعَدَتِكم.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى