الكفيف الطموح

من منا لا يحبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من منا لا يحبه

مُساهمة من طرف أبو عامر في 5/12/2014, 13:38

رسولي قدوتي
رسولي قدوتي]رسولنا الحبيب قدوتنا المصطفى
من منّا لا يحبه
قدوتنا الغالي من منّا لا يهواه
رسولنا الحبيب
نفديه بأرواحنا
قدوتنا سيدنا رسول الله

أخواني وأخواتي
رسولنا الهادي محمد
"صلى الله عليه وسلم"
مثلنا الأعلى في الحياة
بهِ نقتدي وبخلقه نهتدي رسولي قدوتي
نحب رسول الله
لماذا نحبه ؟

أجوبة هذا السؤال كثيرة

سيد الخلق علمنا محاسن الأخلاق
ارشدنا للطريق الصواب
قدوتنا في حب من حولنا
قدوتنا في التعامل مع من حولنا
قدوتنا في صلة رحمه
قدوتنا في عطفه
قدوتنا في تعامله مع الصغار والكبار
علمنا وارشدنا دروب الخير
وجهنا في مسار حياتنا
نحبه ..
إذن هيّا لنبحث في قلوبنا عن الحب الحقيقي للمصطفى

أتعرفنَ يا أخواني وأخواتي كيف يكون ؟
ليس بالكلام فقط
وإنما قول وفعل
بأن نفديه بـ قلوبنا وأرواحنا ونحبه اكثر من أهلنا وأنفسنا
ونتبع سنته
حتى نفوز بـ رضى الله
فالناتج
إذا أحببنا الرسول رضى الله عنى
ويثبت ذلك بـ قوله تعالى
{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ
وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }آل عمران31
ومن الواجب علينا حبه اكثر من انفسنا و أهلنا
محمد رسولنا الحبيب
لقد تشابكت يد عمر بن الخطاب بيد النبي
ـ صلى الله عليه وسلم ـ في لحظة حب فأعلن عمر:
يا رسول الله لأنت أحب إلىّ من كل
شيء إلا نفسي، فقال صلى الله عليه وسلم :
" لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك " ، فقال عمر :
فإنه الآن لأنت أحب إلىّ من نفسي ، فقال: - صلى الله عليه وسلم -:
" الآن يا عمر " بمعنى الآن اكتمل إيمانك يا عمررسولى قدوتى.ح
أود أن الفت أنظاركمالى حديث رسول الله محمد "
صلى الله عليه وسلم"
" كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قالوا: ومن يأبى يا رسول الله ؟
قال : من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى".

فـ طاعة رسول الله واجبة علينا
لأن لولاه ما عرفنا الحق
ولولاه ما تركنا الباطل
ولولاه لوقعنا بالخطايا
فـ رسولنا الحبيب هو من أرشدنا الى الطريق الصواب
هو من دلّنا على طريق الحق
هو من نهانا عن الباطل
لولاه لتهنا في هذه الدنيا الفانيه
فـ بـإتباع سنته سننجوا بإذن الله
سنة محمد "صلى الله عليه وسلم"رسولى قدوتى الله ما أجمل الرضا والفوز بمحبة الله ورسوله
يا حبيبي يا رسول الله
حتى يحشرنا الله محشره
حيث قال(يُحشر المرء مع من احب)
فياله من محشر محبّب لقوبنا جميعاً
نشتاق لذلك اليوم العظيم حين نلقاه
حتى نحظى بشفاعته ولقاءه في الجنة
والشرب من كفه من حوض الكوثر
تصوروا معي أخوتي
تصورون الموقف
حينما ينادى بنا يوم القيامه
لندخل الجنة ونلقى الله
ماذا سيكون شعورنا بتلك اللحظه
بالتأكيد سـ ننسى الدنيا وما فيها

هل سنعمل صالحاً و ندخل الجنة أم سـ نتأخر ويحزن الرسول لتأخرنا عليه

حيث قال صلى اله عليه وسلم :
" إني فرطكم عند الحوض ، انتظر من يرد إلى ،
فو الله ليقتطعن دوني رجال فلأقولنّ :
أي رب أمتي ، فيقال :
إنك لا تدري ما عملوا بعدك، مازالوا يرجعون على
أعقابهم".
أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
فأوصيكم ونفسي بمحبته الحقيقية وطاعته والإنتهاء عن نواهيه .

رسولى قدوتى

أبو عامر
إداري

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 32
تاريخ التسجيل : 21/07/2014
الدولة : الأردن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى